الاثنين، 25 مايو 2015

خـــــــــروج

    الفونجاويات في مجلسهن،
    أمي عاكفة على الكانون،
    سليلات الآلهة لا ينشغلن بالدنيوي،
    يشربن القهوة بنكهة النميمة الملكية على كل حال.
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    أبى يختلس حياتنا 
    مما غفل عنه الأرابيب والمكوك،
    يدسه في الكرنق الهامشي،
    يدسنا في الكرنق الهامشي،
    يدسنا في الحياة.
    ،،،،،،،،،،،،
    لم يختبر قرآءة الغيوم والشجر،
    ولا أفرغ القطب في قلبه المعارف 
    والنسب الهاشمي،
    ولا أنشغل بالتجارة 
    عن ساقيته الأبدية.
    تربال ، يعبئ دمه في القواديس،
    ماينمو في الأحواض والتقانت،
    ينتهبه الاسياد في التقاة ،
    وما بقى للبصير والفقير والصمد.
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،
    مُهملين من أولاد الإصول،
    في هامش لا تتناوبه الشمس والظل،
    حجابات الفكي لا تترصد من لا يُرى،
    متخففين من العادة والعرف ،
    خرجنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق